أن تحبّ لغيرك ما تحبّ لنفسك

المهندس محمد صافي حسن

380

3rd of April, 2022

الإخلاص شيمة أفاضل الناس؛ الإخلاص في العمل من صلاح النيّة وهو مرآة العلم؛ والإخلاص هو تطابق النيّة مع النطق والعمل بعد امتلاك العلم اللازم. أحسِن إلى المسيء تكن عادلاً وتفضّل إلى من شئت تكن أميراً؛ أحسنُ الملابس الحياء؛ وأفضلُ المكارم الوفاء؛ وأعظم الشيم المسامحة؛ وأنبلُ الصفات أن تجود بحاجتك؛ اقلع من صدرك الشر؛ تحصد من صدر غيرك الخير؛ أحسنُ الإحسان معرفة واجباتك تجاه الآخر. احمُدْ من يغلظ عليك ويعظك؛ واحمُدْ من يزكيك ويمدحك ويتملقك فقد تخلصه من عيوبه إن كان يملك الحياء؛ لا تكن أحمقاً فتذهل إذا حدثت، وتستعجل إذا حدثت، وإذا حُملت على القبيح فعلت، والأحمق إن استُنبه بجميلٍ غفل، وإن استُنزل عن حسنٍ نزل، وإن حُمل على جهلٍ جهل، وإن حدّث كذب، ولا يعقل الأمور حتى يُبتلى، فكن سعيداً واعتبر من غيرك، ولا تكن شقياً فتعتبر من نفسك؛ فالموعظة تحيي القلوب، وتقوي اليقين؛ واستفد خيراً ولا تستزد حسداً وحقداً وشراً. اختر أن تكون مغلوباً وأنت مُنصف، ولا تختر أن تكون غالباً وأنت ظالم. الإخلاص صورة النيّة الصادقة، والعلم أصله، والعمل ثمرته. البغي على الخلق يسلب النعمة، ويجلب النقمة. بكاء العيون وخشية القلوب من حتمية وقوع المحن، وبكاء العاقل مفتاح الرحمة وهو يصقل القلب، ويريح النفس ولكنه لا يدفع العاقبة. البلاغة أن تجيب سؤال العقل فلا تُبطئ، وتصيب فلا تُخطئ، والبلاغة ما سَهُل على المنطق وخفّ على الفطنة.

أيها الإنسان: لا ترغب بلوغ أعلى المنازل بغير استحقاقٍ فإنك تقرّب سقوطك في الهاوية؛ وامتلك العقل والصبر والحلم والحكمة والجود والعلم والعمل فهي أصول المنازل العالية، وأكبر حصنٍ لعدم سقوطك في الهاوية. الغرور حجابٌ يمنع استقبال الموعظة. تاج الرَّجُل عفافه، وزينة الرَّجُل عدله. التبذير عنوان الفاقة، والبخل سبب الفقر، والشكر أصل الزيادة، والصفح والعفو والمسامحة صفات الحكماء. التجارب علومٌ مستفادة في رحلة الحياة أصلها مسطورٌ في كتب الحكمة والمستفيدون قلّةٌ، وثمار التجارب الاعتبار والعاقل منها يستفيد. أصل القرابة المودّة والوفاء والصدق، وهذه الصفات لا تحتاج إلى قرابة. التخمة بالسوء والشر تفسد الحكمة، والبطنة بالظلم والكذب والرياء تحجب الفطنة فتدبّر حالك قبل الفعل تُؤمَن من الندم؛ وتدارك ما فاتك من الفضائل تُسعَد سعادة العظماء. تصفية العمل خيرٌ من العمل الكَدِر؛ تعلموا الحلم؛ فإنه خليل العاقل؛ فصفة الجاهل الغضب؛ تعلموا مكارم الأخلاق صغاراً تسودوا بها كباراً. التكلّف والنفاق من صفات الجهلاء، والإخلاص والصدق من صفات العقلاء؛ فالجاهل لا يرتدع، وبالمواعظ لا ينتفع، وهو يستوحش مما يأنس به الحكيم؛ فحالنا الأن يستوجب علينا الاستقامة والنهل من بحر مكارم الأخلاق وأن نحب للآخر ما نحب لأنفسنا تحت مظلة انتمائنا للوطن.

آخر المواضيع
الأكثر قراءة
فيدوهات مختارة